نحن شمعه تحترق من اجل الاخرين
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  الشاتالشات  دخولدخول  

شاطر | 
 

 عبد الناصر وصفقة الأسلحة الروسية..حكايات عن عبد النا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمدنور
( فريق عمل الموقع )
( فريق عمل الموقع )
avatar

عدد الرسائل : 570
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 17/09/2007

مُساهمةموضوع: عبد الناصر وصفقة الأسلحة الروسية..حكايات عن عبد النا   الجمعة سبتمبر 28, 2007 3:15 pm

خطبة معرض القوات السلحة
الزمان :شهر سبتمبر اللذى شهد نهاية البطل... بالتحديد بتاريخ 27/9/1955.
المناسبة :افتتاح معرض القوات المسلحة.
المكان :ارض الجزيرة بالقاهرة .
كانت المناسبة عادية جدا ،جمال عبد الناصر يفتتح المعرض اللذى اقامته القوات المسلحةوسوف يلقى خطابا فى الضباط ولكن الأستعداد للمناسبة كان غير عاديافقد دعا فى حفل الأفتتاح حشد كبير من المراسلين الأجانب والصحفيين العالميين والعرب والمصريين .
وكانت توقعات الصحفيين قسمين :
-قسم :طموحا ويتوقع ان يعلن ناصر عن شىء غير عادى حول مؤتمر باندونج اللذى حضره رؤساء دول آسيا وافريقيا فى 19 ابريل من نفس العام .
-وقسم :يعتقد انه سوف يتحدث عن اعتداء 28 فبراير اللذى قامت به اسرائيل مباغتة لقوات على الحدود واستشهد فيه 29 من رجالنا المصريين والفلسطينيين .
وكان عدد منهم التقى عبد الناصر فى 31 مارس قبل ذهابه الى باندونج وفى هذا اللقاء كان حديث عبد الناصر عن القوات المسلحة ذاتها وعن بناء هذة القوات حتى تستطيع ان تحمى مصر بعيدا عن الدخول فى احلاف عسكرية مع الغرب مثل حلف بغداد (وهو حلف دعت امريكا لأقامته ضد روسيا وهو مؤلف من باكستان وتركيا والعراق لذلك سمى بحلف بغداد)وقال وقتها
"انى اعتبر ان مصر فى وقتها الحالى يجب ان تتخلص من كل نفوذ اجنبى تخلصا كاملا حتى تستطيع ان تقف على اقدامها "
والجدير بالذكر ان الهدف الخامس للثورة هو اقامة جيش وطنى قوى .

وفى الموعد المحدد حضر جمال عبد الناصر بدأيتكلم واكد سياسة ثورة مصر المستقلة ثم بدأ يشرح قصة تسليح الجيش اللتى بدات عقب الثورة مباشرة وكيف لجأ الى كل ميدان للتسليح
-1-اللجؤ الى انجلترا:كانت انجلترا تقول لنا انها مستعدة لتمويننا بالسلاح وقبلنا شاكرين والنتيجة ان مونتنا انجلترا بمقادير من السلاح لا تحقق اهدافنا اللى قامت الثورة من اجلها.
-2-اللجؤ الى فرنسا :كانت تساومن دائما على شمال افريقيا ،تخلو عن عروبتكم تخلو عن انسانيتكم ونواقف على مذابحها فى شمال افريقيا ولكن امداد فرنسا لنا بالسلاح دائما سيف على رقابنا وكنت أهدد دائما يا اخوانى بتمويل اسرائيل بالسلاح وبقطع السلاح عن مصر.
-3-الولايات المتحدة الامريكية :نطالب بالسلاح ،توعدنا بالسلاح والنتيجة وعود ...ووعود مرتبطة بشروط،ناخذ السلاح فى مقابل التوقيع على ميثاق امن مشترك ،او التوقيع على حلف من الاحلاف ورفضنا ولم نستطع يا اخوانى اخذ قطعة سلاح واحدة من امريكا .
فى حين ان اسرائيل استطاعت ان تؤخذ سلاح من انجلترا وفرنسا وبلجيكا وايطاليا وغيرهم
ولقد قرات الشهر الماضى يا اخوانى كثير من المقالات اللتى تحمل معنى ان جيش اسرائيل يستطيع ان يهزم مصر .فان كنتم تشعرون بذلك فلماذا تمنعون عنا السلاح؟؟؟؟؟؟؟؟
وصلتنى ردود من بعض هذه الدول ولكن بشروط ورفضت هذه الشروط ...
وانتظرنا حتى وصلنا الرد من حكومة تشيكو سلوفاكيا يقول انها مستعدة ان تموننا بالسلاح حسب حاجتنا على اساس تجارى بحت ...فقبلنا!
ووقعت مصر فى الاسبوع الماضى اتفاقية تجارية مع تشيكو سلوفاكيا من اجل تمويننا بالسلاح وهذه الاتفاقية تسمح لمصر بان تدفع الثمن من المنتجات المصرية مثل القطن والارز وقبلنا هذا العرض شاكرين.
واننا بهذايا اخوانى نحقق هدفا من اهداف هذة الثورة وهو اقامة جيش وطنى قوى وانا اليوم يا اخوانى وانا اتكلم اليكم اشعر بالضجة اللتى قامت هنا وهناك ....قامت ضجة فى لندن وواشنطن ،قامت هذه الضجة من اجل استمرار التحكم ..من اجل استمرار النفوذ.

وعلى امتداد ايام الاسبوع التالى بعد هذا الاعلان كان المراسلون الصحفيون يطلبون لقاءات مع عبد الناصر ويلحون فى المزيد من التفاصيل عن هذا الاجراء اللذى وصفه فوستر دالاس وزير خارجية امريكا "بانه اخطر اجرا منذ قيام حرب فيتنام".
حاولو معرفة انواع السلاح وكميته ولكن كان ناصر يقول لهم انه سر عسكرى .
وهكذا لم تحدد خطبة عبد الناصر نوع العتاد اللذى ستحصل عليه مصر ولكن لم تكن تمضى اسابيع كثيرة حتى بدات السفن تصل الى الاسكندرية تحمل الوسائل الاولى مخباة فى صناديق من الخشب وفى احد الايام سسالهاحد المحريين فى نيو يورك عن138صندوقا كبيرارايت فى ميناء الاسكندرية
فرد عليه عبد الناصر فخورا"ان كل شخص يريد ان يعرف ما فى هذه المائة والثمانية والثلاثين صندوقا ،ولكن،قليل فقط مننا هم اللذين يعرفون ذلكولن يعرفه شخص اخر .ان الجيش المصرى له اسرار يحتفظ بها لأول مرة فى التاريخ"

*الضجة الصحفية اللتى اثارها هذا الخطاب
--1--لقاء عبد الناصر بمراسل محطة الاذاعة الاهلية الامريكية 30سبتمبر وقال له:
عندما بدانا نبحث عن البلد اللذى نحصل منه على اسلحة لتعزيز قوة دفاعنا كانت واشنطن اول عاصمة لجئنا اليها وذلك بعد الثورة بثلاثة اشهر فى شهر اكتوبر 1952 بل وطلب منا قائمة بما نحتاج اليه وارسلنا القائمة وظلت هذه البعثة فى واشنطن عدة اشهر وعادت خاوية الوفاض ومع ذلك واصلنا مباحثاتنا معكم ومع ذلك لم نحصل على الاسلحة .
وفى 30 يونيو ابلغنا الامريكيون انهم موافقون من حيث المبدا وحتى يومنا هذا لم تجر بيننا اى محادثات فى تفاصيل الاسلحة ولا يخفى عليكم اننا نحتاج الى كافة الموارد لبناء وطننا ورفع مستوى معيشة مواطنينا .
--2--وفى اول اكتوبر _من عام 1955_التقى ناصر بالمستر توم ليتل المدير العام لوكالة الانباء العربيةوقال له:
ان بريطانيا وعدت ان تسد حاجتنا من السلاح بعد حل مشكلة القناة فاتصلنا بها من جديد بعد الاتغاق فتسلمنا منها عتادا كانت مصر قد تعاقدت عليه قبل الثورة اما امريكا فلم ياتينا منها شىء سوى الاقوال والوعود فهى لم ترفض ولكن ايضا لم نتسلم منها تلك الاسلحة على اننا عقدنا اتفاق مع فرنسا ،فقد قلت للسفير الفرنسى انه مادامت بلاده تزود اسرائيل بالسلاح فانه يجب عليها ان تمدنا به ايضاولكن فرنسا الغت هذه الاتفاقية من اسبوعين.
--3--وفى نفس اليوم التقى ناصر بمراسل جريدة التايمز الامريكية فى القاهرة وجاء فى حديثه :
ان الشعور بعدم الاطمئنان قد ازداد فى الشهور الاخيرة ووجدت مصر انها لاتسطيع ان تعتمد على عون امريكى وقد اقتنعت بان من الضرورى ان ادافع عن نفسى وعن شعبى دون الاعتماد على تصريح او بيان ولهذا سعت مصر للحصول على اسلحة.
--4--وفى اليوم ذاته اعلنت اول اكتوبر نشرت الديلى ميلى حديثا لناصر جاء فيه:
ان صفقة الاسلحة اللتى عقدتها مصر ليست لها علاقة بما على مصر من التزامات بمقتضى الاتفاق المصرى البريطانى بشأن الجلاء وانه ليس للاسلحة التى ستحصل عليها مصر من تشيكو سلوفاكيا اية علاقة بسلامة قاعدة القناة.
--5--وفى يوم 2 اكتوبر القى جمال عبد الناصر خطابا فى حفل تخرج دفعة اكتوبر 1955 من الكلية الحربيةجاء فيها :
ان المخابرات المصرية استطاعت ان تحصل على وثيقة رسمية فرنسية تقول ان امريكا وانجلترا تمدان اسرائيل بالسلاح وتقول الوثيقة ان اهم معدات القوات العسكرية الاسرائيلية مصدرها امريكى بريطانى .........
--6--وفى حديث له لمندوب وكالة انباء يوناتيدربرس فى الشرق الاوسط فى 11/اكتوبر قال:
ان الاتفاق التشيكو سلوفاكى المصرى لا ينطوى على اى نص كتابى او شفاهى بشان هذه المساله وستستخدم الاسلحة المشتراة للدفاع فقط ضد اى هجوم على اراضينا .......
--7--وفى حديث نشرته النيويورك بوست الامريكية يوم 14/10/1955 لعبد الناصر:
ان مصر ستمضى فى تنفيذ تعاقدها بشان صفقة الاسلحة مع تشيكو سلوفاكيا لان من واجب مصر ان تحصل على الاسلحة لتدافع عن نفسها ضد اسرائيل

* الحكاية باختصار شديد جدا جدا
فى يوم من ايام شهر ابريل عام 1955استقل الوفد المصرى طائرة هندية متجها نحو الشرق وحين توقفو للمرة الثالثة فى رانجون حدث شىء لم يعرفه احد الا بعد ذلك بعدة اشهر ،فما ان التقى ناصر بشوااين لاى حتى اتخذ ناصر قرارا وسال شواين لاى _عن طريق المترجم_ بينما لم يكن اى فرد اخر يسمع:
هل تظن يا سيادة رئيس الوزراء ان الروس سيوافقون على ان يبيعوننى السلاح اذا طلبت منهم ذلك؟؟
فابتسم شواين واجاب بسرعة :هل يسمح لى سيادة رئيس الوزراءان اجس نبضهم فى ذلك الموضوع اننى لا اعتقد انهم سيرفضون.
وكان السفير الروسى بالقاهرة دانيال سولود الذى عاش عدة سنوات فى لبنان وعرف قليلامن الجمل والالفاظ العربية قد نجح فى عقد اتفاق متبادل مع المصريين ، المواد الكيماوية والالات فى مقابل القطن والقمح ومن المحتم ان تكون له علاقة ايضا بتعاقد كبير ابرم مع المانيا الشرقية وكذلك بمذكرة من موسكو قد اصدرتها فى اوائل العام معلنة ان روسيا لن تقف مكتوفة اليدين اذا اقيمت قواعد عسكرية فى الاراضى العربية تحت اسم حلف بغداد(الذى رفضت مصر الدخول فية مما حسن موقفها مع روسيا) وبعد عودة عبد الناصر من باندونج بوقت قصير حضر حفل استقبال دبلوماسى كان سولود موجودا فيه وما ان راى سولود رئيس الوزراء_ناصر_ حتى اسرع يقابله فى وسط الحجرةوحياه بحرارة وانتحى به ركن خال وقال :
هل انتم مهتمون بصفقة الاسلحة من الاتحاد السوفييتى ؟؟اذا كان الامر كذلك فانى اود ان اخبر موسكو فورا بذلك
وابتسم عبد الناصر وفكر بينه وبين نفسه لقد كان شواين مشغولا عندما تحدث معه ناصر فى رانجون كلاما عابرا ولم يعطه كلمه نهائية وكان مجرد سؤال طرحه بسرعة وسط حديث عابر ومع ذلك قال عبد الناصر بصوت مرتفع وكانه يسمع الاقتراح لاول مرة :
ان اهمية الاقتراح تبدو بالنسبة لى عظيمة جدا وانى على استعداد فى البدء فى المحادثات لهذه الغاية
واخبر سولود موسكو وبدات المحادثات.........
ثم وصل ديمترى شبيلوف وهو شخص طويل وكان رئيسا لتحرير جريدة برافدا ظل فى مصر 5 ايام يحضر المعارض والاحتفالات ويعامل على انه رئيس تحرير جريدة اجنبية هامة الى ان قابل عبد الناصر فى يوم 27 يوليو وقال له ان الاتحاد السوفييتى على استعداد لان يعطيكم كل ما تطلبونة من سلاح
واود ان اذكر موقفين استوقفونى هنا
الاول:: فى يوم اثلاثاء 27/9/1955عندما اعلن ناصر عن الاتفاق كان رد فعل واشنطن سريعا واعتلى جورج الن وكيل وزارة الخارجية لشؤن الشرق الاوسط اول طائرة للقاهرة وعندما نشرت هذه الانباء كتب احد رجال الصحف المصرية :
"فى الايام السالفة كنا نحبو على بطوننا الى واشنطون ،والآن تحبو واشنطون على بطونها الينا "

الثانى:: بعد مضى اربع سنوات من ذلك صرح احد الرسميين المصريين قائلا:" هذا هوة احد الموضوعات اللتى لا يقدر احد غيرنا فقط ان يتحدث عنه لانه ليس هناك اى فرد فى العالم يعلم لماذا فعلنا هذا الا نحن فقط ،لقد جعلنا مستر الن ينتظر لاننا كنا قد سمعنا انه احضر معه من واشنطون رسالة ساخطة وانه كان ينوى ان يضرب المائدة بيده ويلقى علينا محاضرة ولقد جعلناه ينتظر حتى قال انه لن يقدم الرسالة التى ارسل لتسليمها
ومهما يكن السبب فان النتيجة هى ان الممثل الشخصى لرءيس الولايات المتحدة الامريكية كان فى موقف محرج امام انظار العالم،لقد انتظرت مصر اجيالا كثيرة لتهين مثل هذه الدوله جهارا والان وقد تم توقيع الاتفاق التشيكى يمكننا ان نكون مستقلين فى علو

احب اقول حاجة صغنونة ان الموضوع مش منقول ودة تعبى الشخصى ويا رب تكونو استفدتو حاجة ويا رب اكون اضفت جديد
منقووووووووووول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عبد الناصر وصفقة الأسلحة الروسية..حكايات عن عبد النا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
FrIEnDs 2M :: المنتدى العام :: الكلام الكبير اوى ( السياسه)-
انتقل الى: